الرئيسية / أرسل مادة

3 تعليقات

  1. الشاعر سنان المصطفى

    جمعية….الآباء

    مشكلتي مشكلة من هم على شاكلتي من الآباء

    كل موسم دراسي تثقل كاهله المنهك كثرة الأعباء

    من جراء واجبات التسجيل ومسايرة موجة الغلاء

    تنضاف إليها ضرورة أداء واجب جمعية الآباء

    والتي ناذرا ما يعرف رئيسها و باقي الأعضاء

    وناذرا ما تعقد اجتماعا للتشاور وتبادل الآراء

    ففكرة الجمعية ترمي الإحسان لمن ليس لهم آباء

    والتطوع حبا في السهر على حسن التسيير والأداء

    وتنظيم لقاءات بين المدرسين ومن لتلامذتهم آباء

    لتدارس المشاكل والمعوقات وتقدير الجهد و العطاء

    وتنظيم رحلات و تقديم مساعدات لأبناء الفقراء

    يسهر على تمويلها محسنون من ذوي السعة والثراء

    ليس من اختصاصها أمور التجهيز و الإصلاح وا لبناء

    ولا تفرض أقساطا ترتفع كل حين مسايرة لموجة لغلاء

    فقسطها ثقيل على من له ابن فمابالك بمن له عدة أبناء

    الجمعية جمعية تطوعية خيرية لا إجبار فيها على الأداء

    أم هي ضريبة مضافة لا تذهب الى صندوق التعمير والإنماء

    لم نكن ندفع رسوما حين كنا صغارا نرتدي الوزرة الزرقاء

    ومع ذلك فلا مجال للمقارنة بين الفترتين في البذل و العطاء

    أوقفوا المطالبة بالدفع و خففوا على الآباء عبءا من الأعباء

    أو اجعلوه اختياريا وهذا ليس أمرا بل طلب ورجاء

    بقلم
    سنان المصطفى/سلا

  2. ابنة الشاعر

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    متسخ الضمير

    النظافة من الإيمان حكمة يحفظها الطفل الصغير
    ولتنظيف البدن فقط بالماء وحده يكفيه للتطهير
    واتساخ الضمير ورم خبيث وجب بثره بلا تأخير
    فمتسخ الضمير كل فساد عنده من حسن التدبير
    يجامل هذا على حساب هذا منتفعا بالإضرار بالغير
    قد يبدو في الظاهر أنيقا نظيفا نظافة ما لها نظير
    وباطنه متسخ في تصيد الفرص منشغل التفكير
    صفقة هنا أو مشروع غريزة هناك فرصه لا تطير
    هكذا تتسرب سنوات إنتاجه في الإضرار بالغير
    قد يضفي عليه المنصب احترام الكبير والصغير
    وعند فقده يفقد معه الوقار والاحترام والتقدير
    قد يكون التغاضي عن الفساد أصل اتساخ الضمير
    وكذلك الحسد و الأنانية يقفان سدا أمام كل تطوير
    فالنظافة من الإيمان والإيمان هو في نظافة الضمير
    أما نظافة البدن فمهما صارت فهو إلى التراب يسير
    بقلم
    سنان المصطفى/سلا
    م.المغربية
    7/9/2015
    ح.م

    والله ما اخر امتنا غير اتساخ الضمير وخصوصا ضمير من له مسؤولية .في القطعة ثلاثة نماذج من المفسدين مفسد يفسد و لايعتبر ذلك فسادا ومفسد كل همه تصيد الفرص مادية أو غريزية ومفسد مغتر بالمهللين حوله والمتغاضين عن فساده..دمتم في حفظ الرحمن

  3. عبد الكريم بوحسيني

    حكمة من فيه طفل :
    بينما أراجع مع ابني (البالغ من العمر 7سنوات و الذي يدرس بالمستوى الثاني ) واجباته المنزلية . أخبرني أنه اكتشف أمرا يخص جدول ضرب العدد5 . في البداية لم أعر هذا الأمر أهمية ، لكنه ألح وأصر ، أعطاني في البداية مثالا بسيطا وبعد ذلك قمت بتجريب العملية على أعدد كبيرة . فكانت المفاجأة .
    اكتشاف ابني كالآتي :
    – كل عدد زوجي ×5 = نصف العدد مع إضافة الرقم 0 مكان الوحدات .
    – كل عدد فردي ×5 = نصف العدد مع إضافة الرقم 5 مكام الوحدات .
    يمكنكم تجريب هذه العملية دون إجراء عملية الضرب أو استعمال الآلة الحاسبة .
    هذا مثال تطبيقي : 5×67 = 335
    5×8824= 44120
    لنا الصورة ولكم التعليق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *