Tag Archives: الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين

تدبير مجالات الدعم الاجتماعي محور اللقاء المشترك بين مسؤولي النيابة الإقليمية بتيزنيت والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين

Composition2

تدبير مجالات الدعم الاجتماعي محور اللقاء المشترك
بين مسؤولي النيابة الإقليمية بتيزنيت والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين
أشرف السيد النائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بتيزنيت صباح يوم الخميس 16 اكتوبر 2014 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا بالمركز الإقليمي للملتقيات والتكوينات، على انطلاقة أشغال اللقاء التاطيري المشترك المنظم من طرف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة، بمشاركة فريق عمل جهوي مكون من السادة رئيس قسم تدبير الموارد البشرية والشؤون الادارية والمالية ورئيس مصلحة الميزانية والتجهيز والممتلكات ورئيس مصلحة الخريطة المدرسية والإعلام والتوجيه ورئيس مكتب الافتحاص الداخلي،إضافة إلى السيدة المكلفة بالدعم الاجتماعي وممثل عن مكتب الاتصال بالأكاديمية، فيما حضر من النيابة الاقليمية بتيزنيت، رئيس مصلحة الشؤون الإدارية والمالية واطر مختصة من مختلف المصالح النيابية المكلفة بمجالات الدعم الاجتماعي وبالتدبير المادي والمالي والصفقات والمحاسبة العامة والتحليلية وعدد من مسيّري المصالح المادية والمالية بالمؤسسات التعليمية (مقتصدين)، إضافة الى ممثلين عن اطر التفتيش التربوي والمالي والتوجيه ومنسق الدعم الاجتماعي على مستوى النيابة الإقليمية وممثل عن إحدى دور الطالب والطالبة بتيزنيت.
ويندرج هذا اللقاء في اطار تحضير الاكاديمية لمشروع ميزانية الاستغلال برسم 2015-2017 تحت شعار:” التحكم في النفقات وتقوية نجاعة الأداء”، ويهم طرق تدبير مجالات الدعم الاجتماعي بالاقليم (منح، إطعام مدرسي، داخليات، نقل مدرسي، مبادرة مليون محفظة،توفير الزي المدرسي الموحد،الدعم المالي المشروط في اطار برنامج تيسير…) مع التركيز على الداخليات ودور الطالب والطالبة والمطاعم المدرسية للوقوف على تجربة الاقليم الرائدة في هذا المجال.
في كلمته التوجيهية بالمناسبة، أشار السيد النائب الى المجهودات المالية الكبيرة التي تقدمها الدولة لقطاع التربية الوطنية وخاصة بالنسبة للدعم الاجتماعي لما له من دور فعال في تشجيع التمدرس والاحتفاظ بالمتمدرسين داخل فصول الدراسة والحد من التسرب والهدر المدرسي خاصة بالوسط القروي، منوّها بمبادرات الشركاء من سلطات اقليمية ومجالس منتخبة وقطاعات حكومية وجمعيات المجتمع المدني والفاعلين الاقتصاديين والمحسنين لتنمية الدعم الاجتماعي المقدم للتلاميذ وللمؤسسات التعليمية، مما مكن الاقليم بفضلها أن يكون نموذجا يقتدى به وتجربة رائدة في المجال سواء بالنسبة للنقل المدرسي أو الداخليات أو دور الطالب والطالبة أو برنامج تيسير أو مبادرة مليون محفظة او غيرها من المجالات، مؤكدا أن الطلب المتزايد على التمدرس خلق بعض الصعوبات في التدبير وخاصة بالداخليات ودور الطالب والطالبة بفعل الاكتظاظ، وقد اتخذت النيابة الاقليمية عدة اجراءات وتدابير للتخفيف من هذا الاكتظاظ ببعض المؤسسات عبر مشاريع التوسعة أو خلق انوية التعليم الثانوي التاهيلي في بعض الجماعات أوتشجيع النقل المدرسي والشراكات مع جمعيات دور الطالب والطالبة، متمنيا ان تصدر عن اللقاء توصيات هامة واقتراح حلول عملية على المدى القريب والمتوسط تمكن من تجاوز الصعوبات ويتم تعميمها على باقي نيابات الجهة، كما أكّد على ضرورة الوصول الى نتائج حقيقية تربويا مقابل الجهود المبذولة في مجال الدعم الاجتماعي.
في مداخلته ، أكد رئيس القسم بان تجربة نيابة تيزنيت في مجال الدعم الاجتماعي تجربة ناجحة ورائدة ، وخاصة في مجال النقل المدرسي عبر الدراجات الهوائية والحافلات وتجربة دور الطالب والطالبة كمبادرات ذاتية أو في اطار شراكات مع جمعيات المجتمع المدني ،وهو الاعتبار الذي جعل الاكاديمية تختار مدينة تيزنيت مكانا لعقد هذا اللقاء، مشيرا الى الاهتمام الذي توليه الاكاديمية لهذا الموضوع ناتج عن حجم الميزانية التي أصبحت تخصصها لمجال الدعم الاجتماعي (40% من ميزانية الاستغلال) ، نظرا للاهمية الكبرى التي يلعبها الدعم الاجتماعي في تحسين نسبة الاحتفاظ بالتلاميذ في المنظومة التربوية (27%)ومحاربة الانقطاع والهدر المدرسي ، الا ان الطلب المتزايد على الدعم الاجتماعي فرض بعض الصعوبات والاكراهات وخاصة بالنسبة للمنح ، منها ما يتعلق بضبط المعطيات بين المصالح الاقليمية والجهوية بالنسبة لعدد المستفيدين من الداخليات ودور الطالب والطالبة مما يخلق تضاربا في المعطيات في غياب اطر مكلفة بالدعم ، وكذا ضعف الطاقة الاستيعابية للداخليات مما يفرض اللجوء أحيانا إلى استغلال فضاءات أخرى للإيواء وقلة أعوان الداخليات وخاصة بالنسبة للطبخ، ثم صعوبة تعويض المتلاشيات من الافرشة والتجهيزات ، وكذلك صعوبة ضبط الممنوحين بدور الطالب والطالبة، وغياب تدبير مندمج لأنواع الدعم المقدّم ، إضافة الى أن تدبير المدارس الجماعاتية يتمّ في غياب نظام أساسي خاص بهذا النوع من المؤسسات التعليمية ، مع ماتطرحه من إشكال في الموارد البشرية وخاصة العاملة في مجال الدعم الاجتماعي ( الداخليات والمطاعم المدرسية).

ممثل وحدة الافتحاص الداخلي بالأكاديمية، أكد في مداخلته أن اللقاءات المزمع تنظيمها جهويا تهم ثلاثة مجالات رئيسية تستفيد من اعتمادات مالية مهمة من ميزانية الاستغلال وهي الدعم الاجتماعي (180 مليون درهم)و خدمات الحراسة والنظافة (100 مليون درهم) واستهلاك الماء والكهرباء (30 مليون درهم) ، وتحتاج الى مقاربات منها ماهو آني وماهو مستقبلي لحسن التدبير والترشيد العقلاني للموارد المالية ، مسجلا دور التواصل وأهميته في نقل التجارب الناجحة وتعميمها، كما تساءل عن كيفية تحديد معايير الاستفادة وماهي حدود المراقبة المالية.

عرض السيد رئيس مصلحة الشؤون الادارية والمالية بالنيابة تناول السياق العام الذي جاء فيه الدعم الاجتماعي ودوره في الاحتفاظ بالتلاميذ داخل المنظومة التربوية وخاصة بالوسط القروي تعميما للتمدرس رغم كلفته المادية الكبيرة،داعيا الى التفكير الجماعي في وضع استراتيجية محددة للخروج بحلول معقولة تمكن من تجاوز صعوبات التدبير والتسيير، بما في ذلك مواكبة الترسانة القانونية للوضع الحالي والمستجدات.

بعده مباشرة، قدم المكلف بملف الداخليات ودور الطالب والطالبة والاطعام المدرسي بالنيابة الاقليمية عرضا مفصلا ، تناول فيه المحاور التالية:

 تشخيص للوضع القائم بناء على المعطيات المادية والمالية برسم 2013/2014.
 مراحل ومعايير تحديد المستفيدين من المنح الدراسية.
 آليات التتبع والمواكبة والتقييم.
 المكتسبات والتجارب الناجحة التي يجب تعزيزها وتثمينها.
 الصعوبات والاكراهات التنظيمية والقانونية.
 الاقتراحات والحلول الممكن تفعيلها على المدى القريب والمتوسط.

وشكّل العرض المقدم أرضية للنقاش وتبادل الآراء حول كيفية الارتقاء بالتدبير المالي للخدمات الاجتماعية وخاصة بالنسبة للمنح بالداخليات ودور الطالب والإطعام المدرسي، لينتهي اللقاء بصياغة عدة توصيات ومقترحات تم رفعها للأكاديمية الجهوية، في انتظار خلاصة اللقاءات الجهوية الأخرى حول باقي مجالات الدعم الاجتماعي وخاصة استهلاك الماء والكهرباء والهاتف وخدمات الحراسة والنظافة.

تدبير مجالات الدعم الاجتماعي محور اللقاء المشترك
بين مسؤولي النيابة الإقليمية بتيزنيت والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين

لقاء دراسي حول إرساء المسالك الدولية للبكالوريا المغربية بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة

bac_dawlia2

لقاء دراسي حول إرساء المسالك الدولية للبكالوريا المغربية بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة
انعقد بعد زوال يوم الخميس 02 أكتوبر 2014 بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة لقاء دراسي حول إرساء المسالك الدولية للبكالوريا المغربية ترأسه السيد فؤاد شفيقي مدير المناهج بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني إلى جانب السيد مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة وبحضور السيد رئيس قسم الشؤون التربوية بالأكاديمية والسادة رؤساء المصالح ببعض النيابات وممثلين عن أكاديميتي العيون بوجدور الساقية الحمراء وكلميم السمارة وعدد من الأطر الادارية والمفتشين. كما حضر هذا اللقاء أيضا الملحقة التربوية لدى المركز الثقافي الفرنسي بالمغرب وكذا مديري المعهد الفرنسي والثانوية الفرنسية بأكادير.
وفي كلمة بالمناسبة، أكد السيد مدير الأكاديمية أن إرساء المسالك الدولية للبكالوريا المغربية ( خيار لغة فرنسية)على صعيد جهة سوس ماسة درعة تم وفق مقتضيات النصوص القانونية والتنظيمية الصادرة في الموضوع؛ وفي هذا السياق تم الترخيص لأربع (04) مؤسسات للتعليم المدرسي الخصوصي بفتح هذه المسالك بمستوى الجذع المشترك خلال الموسم الدراسي الحالي 2014/2015 من بين 08 ترشيحات مقدمة من لدن مؤسسات التعليم المدرسي الخصوصي بالجهة. بالإضافة إلى ثانويتين للتعليم العمومي واحدة بنيابة أكادير إداوتنان (ثانوية يوسف بن تاشفين التأهيلية) وأخري بنيابة ورزازات (ثانوية ابن الهيثم). مضيفا أنه سيتم توسيع إرساء هاته المسالك بالجهة خلال الموسم الدراسي المقبل.
أما السيد مدير المناهج بالوزارة، فأوضح أن هذه إحداث المسالك يتوخى تحسين مستوى التمكن والتعدد اللغوي لدى تلميذات وتلاميذ المستوى الثانوي التأهيلي، وإعدادهم لولوج التعليم العالي، وذلك انسجاما مع مقتضيات الميثاق الوطني للتربية والتكوين خاصة الدعامة التاسعة منه المرتبطة بالتحكم في اللغات الأجنبية وكذا الدعامة الثالثة المتعلقة بضرورة خلق تلاؤم بين النظام التربوي والمحيط الاقتصادي.
كما قدم السيد مدير المناهج عرضا تناول فيه الأهداف والتدابير المتخذة من أجل مواكبة وإرساء هذه المسالك على مستوى الوزارة كما أكد أن المسالك الدولية للبكالوريا المغربية تعتمد على المناهج الدراسية الرسمية نفسها المعتمدة من لدن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني وتهدف إلى دعم تعليم وتعلم اللغة الأجنبية المختارة. وذلك من خلال الزيادة في حصص هذه اللغات واستعمالها
كلغة تدريس لبعض المقررات والمواد الدراسية. ومن جهة أخرى أوضح السيد مدير المناهج أن جداول حصص الأساتذة المكلفين بتدريس مادة الخيار( فرنسية أو إنجليزية أو إسبانية) والمواد المدرسة بلغة الخيار ( الرياضيات، الفيزياء والكيمياء، علوم الحياة والأرض والمعلوميات) تحدد باعتبار المستلزمات المرتبطة بتلك الخيارات ومنها دعم لغة الخيار بإضافة عدد من الحصص للغلاف الزمني الأسبوعي وكذا تخصيص حصة أسبوعية تخصص لتحضير الدروس والتدقيق اللغوي وتخصيص حصة أسبوعية لتقنيات التعبير والتواصل بالنسبة لخيار فرنسية.
أما بخصوص التقويم والامتحانات، فيحتفظ بالمساطر نفسها الموجهة لتنظيم فروض المراقبة المستمرة المنصوص عليها في مجموع النصوص التنظيمية الصادرة في الموضوع؛ وذلك بالنسبة لمواد الرياضيات والفيزياء والكيمياء وعلوم الحياة والأرض أما بالنسبة للامتحانات الموحدة فيجرى الامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى من سلك البكالوريا والامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا بالمسالك الدولية للبكالوريا المغربية وفق القرار المنظم لهذه الامتحانات، باعتماد اختبارات موحدة مترجمة إلى لغة الخيار (فرنسية، إنجليزية، اسبانية) بالنسبة للمواد المدرسة بهذه اللغة. كما يبقى التسجيل بإحدى هذه المسالك خيارا إراديا للتلاميذ، يتم حسب المقاعد المتوفرة ووفق المذكرة الوزارية رقم 369/ 14 بتاريخ 2014.
وبعد ذلك، أعطيت الكلمة للحضور لبسط استفهاماتهم ولمناقشة مختلف القضايا المرتبطة بالموضوع، مما كان مناسبة لإعطاء التوضيحات اللازمة حول المسالك الدولية للبكالوريا المغربية.


لقاء دراسي حول إرساء المسالك الدولية للبكالوريا المغربية بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة

بلمختار: 32بالمئة من التلاميذ المنقطعين عن التعليم يكرهون المدرسة

2رشيد بلمختار

في الوقت الذي يعاني فيه التعليم المغربي من ضعف كبير، وفيما يسود النقاش حول السّبل القمينة بإخراج منظومة التربية والتعليم من وضعيتها الحالية، وتُعقد الندوات هنا وهناك، سيكون على الدولة أن تصيخ السمعَ للتلاميذ، الذين يبْدو أنّ الإصغاء إليهم قد يُفْضي إلى إيجاد بعض الحلول، للمشاكل الكثيرة التي تتخبّط فيها المدرسة المغربية في الوقت الراهن. فقد كشف وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، رشيد بلمختار، أنّ من أكبر أسباب الهدر المدرسي في المغرب، هو أنّ التلاميذ يكرهون المدرسة؛ الأرقام التي كشف عنها بلمختار، والتي جاءت في إحصاء قام به المرصد الوطني للتنمية البشرية، التي احتُفل اليوم بذكراها التساعة، كشفت أنّ 32 في المائة من التلاميذ الذين ينقطعون عن الدراسة، خصوصا في مستوى التعليم الإعدادي، يُعزون سبب ذلك إلى أنّهم “لا يحبّون المدرسة”.

بلمختار، الذي كان يتحدّث في افتتاح أشغال الدورة التكوينية التي تنظمها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا زمور زعير، لفائدة الأطفال البرلمانيين الجدد، حول الصحة النفسية والعقلية للطفل، ووسائل الإعلام الحديثة والطفل والعنف، طلب من التلاميذ-البرلمانيين، مساعدته على فهم كلّ الأسباب المؤدّية إلى الهدر المدرسي، قائلا “إذا كانت نسبة 32% من المنقطعين عن الدراسة لا يحبّون المدرسة، فإنّ السؤال الذي يجب طرحه هو: لماذا؟ وأنتم من يملك الجواب”.
من جهة أخرى، دعا بلمختار التلاميذ إلى الانفتاح على وسائل التكنولوجيا الحديثة، وعلى تعلّم اللغات الأجنبية، قائلا إنّ أساسَ بلوغ المستقبل مبنيّ على المعرفة، والمعرفة تقتضي الانفتاح على الوسائل التكنولوجية الحديثة، “ولكن لا يمكن الانفتاح على هذه الوسائل إلا إذا كانت لدينا الإمكانيات المعرفية، وعلى رأسها التمكّن من اللغات الحيّة”، يقول بلمختار.

وفيما يبْدو تكريسا لسعي الحكومة إلى تعزيز مكانة اللغة الانجليزية في المنظومة التعليمية، قال وزير التربية الوطنية، الذي أوضح للتلاميذ أنّه يُبحر كل يوم على الشبكة العنكبوتية، “وأجدُ فيها أشياء تُبهرني”، وفق تعبيره، (قال)، موجّها خطابه للتلاميذ “إنّ الوزارة لديها توجّه لتحسين تكوينكم في مجال اللغات الأجنبية، وهذا حقّ يجب أن تدافعوا عنه، لأنّ الدستور نصّ على تعدّد اللغات، ولأنّ العلم اليوم مكتوب باللغة الإنجليزية وغيرها من اللغات العالمية”.

هسبريس – محمد الراجي

الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة تادلة أزيلال تحتفي بالتلاميذ المتفوقين

الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة تادلة أزيلال تحتفي بالتلاميذ المتفوقين

بلاغ صحفي
دأبا على عادة محمودة كرستها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة تادلة أزيلال، وانسجاما مع توجهات وزارة التربية الوطنية التي تحث على تثمين نتائج التلاميذ المتفوقين، و اعترافا بالمجهودات التي بذلها المتفوقون خلال الموسم الدراسي 2012-2013، وتوجوها بالحصول على معدلات سنوية بوأت أكاديمية جهة تادلا أزيلال الصدارة وطنيا في امتحانات شهادة الباكلوريا برسم دورة يونيو 2013، نظمت الأكاديمية حفل نهاية السنة الدراسية على شرف نخبة من التلميذات والتلاميذ المتميزين انسجاما والاستراتيجية التي تنهجها إدارة الأكاديمية لترسيخ ثقافة التفوق والتميز.

وإذ تنظم الأكاديمية الجهوية حفل التميز السنوي، شكر مدير الأكاديمية نساء ورجال التعليم، وكذا الأطر التربوية والإدارية التي تعمل بدون كلل أو ملل، بل في طبيعة صعبة للارتقاء بمنظومة التربية والتكوين بالجهة لتشجيع المتمدرسين على البذل والعطاء ومنح الحياة المدرسية نفسا جديدا من خلال تنشيط المؤسسات التعليمية ومساعدة تلاميذتها على الانفتاح على العالم الخارجي ما يساهم في تطوير مكتسبات التلاميذ وتقوية قدراتهم الفردية لمواجهة تحديات المستقبل.

ونوه مدير الأكاديمية بالتلميذات والتلاميذ المتفوقين في مختلف المسالك والأسلاك برسم الموسم الدراسي 2012- 2013، وبارك المجهودات التي بذلوها خلال موسم حافل بالعطاء مثمنا النتائج المرضية التي منحت الأكاديمية الصدارة وطنيا.

واعتبر مدير الأكاديمية النتائج التي حصل عليها التلاميذ المتفوقون بجهة تادلة أزيلال تتويجا لعمل أستاذات وأساتذة الجهة، وتثمينا لكل جهود الأطر الإدارية والمراقبة التربوية الذين يعملون على تقويم الاختلالات التربوية لبث نفس جديد في منظومة التربية والتكوين بالجهة سيما أن العصر الحالي عصر الجودة والأداء النوعي.

وفي ختام حفل التميز السنوي، وبعد رصد النتائج المشرفة التي حصلت عليها التلميذات والتلاميذ في مختلف الأسلاك والشعب بجهة تادلة أزيلال، سلمت للمتفوقات والمتفوقين الحاصلين على أعلى معدل جوائز قيمة تشجيعا لهم على مواصلة عملهم وتحقيق نتائج أفضل.
الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة تادلا أزيلال

الفاتحي: الوزير الوفا هو من طلب تدخل رجال الأمن لرفسنا وركلنا أمام عينيه

RAFS-TANKIL

اتهم عبد الفتاح المالحي، رئيس جمعية “موظفي الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين” بمكناس تافيلالت، محمد الوفا، وزير التربية الوطنية، بالوقوف وراء ما تعرض له صحبة موظفي أكاديمية مكناس، صباح الأربعاء 17 أبريل، من “رفس وركل” من طرف عناصر الأمن، عندما كانوا يحتجون سلميا أمام “قاعة المانوني” بمكناس حيث كان الوزير يترأس لقاءً تواصليا مع أطر هيئة التفتيش بجهة فاس بولمان تافيلالت. وقال الفاتحي لموقع “لكم. كوم” إن الوفا هو من طلب تدخل رجال الأمن لركلنا ورفسنا أمام أعينه.
وحول دواعي وقفتهم الاحتجاجية، قال الفاتحي إنها جاءت لتبلغ الوزير احتجاج موظفي الأكاديمية على “بلاغ الوزارة الكاذب” الصادر يوم 5 أبريل، والذي اتهمهم “زورا وكذبا” باقتحام مكتب الأكاديمية قبل إتلاف محتوياته.
وأوضح الفاتحي أن مطلبهم اليوم هو اعتذار رسمي من الوزارة على بلاغها “الكاذب”، مع رد الاعتبار للمتضررين منه.
وأشار الفاتحي إلى أنهم مضربون عن العمل؛ حيث يكتفون بفتح مكاتبهم دون مباشرة أي مهام في أفق رد الاعتبار لهم.

لكم
حميد المهدوي

الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش توضح

بجهة مراكش توضح

أصدر المكتبان الجهويان للنقابة الوطنية للتعليم ( ف د ش ) و الجامعة الوطنية لموظفي التعليم ( اوش م ) بجهة مراكش تانسيفتالحوز يوم الجمعة 29 / 6 / 2012 بيانا حول اجتماع اللجنة الجهوية المشتركة المنعقد صباح اليوم نفسه، ونظرا لكون البيان المذكور تضمن أحكاما موجهة إلى الرأي العام، وهي أحكام

بلاغ إخباري من أكاديمية سوس ماسة درعة حول انعقاد اللجنة الجهوية المشتركة

arefsmd

ينعقد يوم الأربعاء 14 دجنبر 2011 بدءا من الساعة الثالثة بعد الزوال بمقر الأكاديمية اجتماع اللجنة الجهوية المشتركة بدعوة من إدارة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة، وبحضور ممثلي النقابات التعليمية الجهوية الخمس الأكثر

خبراء من البنك الدولي في زيارة عمل لأكاديمية مكناس

academie-meknes

قام وفد من البنك الدولي مؤخرا بزيارة عمل للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مكناس- تافيلالت ومقرها مكناس ،وذلك في إطار سعي وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي إلى تعزيز الشراكة والتعاون في قطاع التعليم.

مدير أكاديمية مراكش يستنجد بحزبه للإفلات من المحاسبة

pamaazouz

كشفت مصادر أن تغييرات مرتقبة في صفوف مدراء أكاديميات ونواب يجري التحضير لها من أجل إعفاء العديد منهم بعد فشلهم في تدبير القطاع، بعد أن سُجلت عليهم خروقات عديدة في التدبير المالي والموارد البشرية ومشاريع البرنامج الاستعجالي.

أكادير : إقصاء تلاميذ متفوقين من لوائح المرشحين للالتحاق بالأقسام التحضيرية

smd

عبّر مجموعة من آباء وأولياء التلاميذ عن احتجاجهم جراء عدم إدراج أسماء أبنائهم الناجحين في امتحانات الباكلوريا للسنة الجارية ضمن لوائح التلاميذ المرشحين للالتحاق بالأقسام التحضيرية، بعد أن اكتشفوا أن الأمر يتعلق بلوائح تلاميذ كل من

مراكش : مشاكل متكررة بسبب غياب موقع إلكتروني للأكاديمية الجهوية

aref-marrakech

لا مبرر على الإطلاق في استمرار غياب موقع إلكتروني خاص بأكاديمية مراكش ونياباتها، نظرا لرمزية الأكاديمية ونظرا أيضا للتطور الذي عرفه مجال الإعلام والتواصل، إضافة كذلك للطاقات التي تزخر بها الجهة من نساء ورجال التعليم الذين أبدعوا في هذا

الوزارة بصدد الإعلان عن حركة تغييرات واسعة في صفوف نواب قطاع التعليم المدرسي بمختلف الأكاديميات

men

أفادت مصادر لـموقع “لكم.كوم” من وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي أن هاته الأخيرة بصدد الإعلان خلال الأيام القليلة المقبلة عن حركة تغييرات واسعة في صفوف نواب قطاع التعليم المدرسي بمختلف أكاديميات المغرب

شذرات تربوية : العدد 16 – الأكاديمية الجهوية سوس ماسة درعة

chadarat

تجدون رفقته العدد 16 من مجلة “شذرات تربوية” التي تصدرها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة وهو عدد خاص بالحفل الجهوي للتفوق والامتياز:

نحو بلورة مخطط عملي لأندية التربية على المواطنة وحقوق الإنسان بالمؤسسات التعليمية

نطلقت اليوم الاثنين بمدينة ورزازت أشغال اللقاء التشاوري المنظم من طرف المكتب الإداري الجهوي للمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان بورزازات، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة من أجل بلورة مخطط عملي لأندية التربية على المواطنة وحقوق الإنسان بالمؤسسات التعليمية في كل من أقاليم ورزازات وزاكورة وتنغير.
ويعرف هذا اللقاء المنظم تحت شعار “الأندية التربوية بالمؤسسات التعليمية دعامة لتعزيز ثقافة حقوق الإنسان” مشاركة نخبة من الفاعلين التربويين،إلى جانب ممثلين عن عدد من الهيئات الناشطة في المجال الحقوقي من ضمنها على الخصوص المكاتب الإدارية الجهوية للمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان بميدلت وأكادير وبني ملال، وبعض التنسيقيات المحلية لجبر الضرر الجماعي.
وأوضح السيد عبد اللطيف قاسم رئيس المكتب الإداري الجهوي للمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان بورزازات في كلمة ألقاها بالمناسبة أن تنظيم هذا اللقاء يندرج في إطار تفعيل توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة في شقها المتعلق بجبر الأضرار الجماعية، وكذا في الجانب المتعلق بالنهوض بثقافة حقوق الإنسان من خلال منظومة التربية والتكوين.
وأضاف أن هذا اللقاء يندرج أيضا في سياق تنفيذ برنامج عمل المكتب الإداري الجهوي، فضلا عن أجرأة المخطط والبرامج المتعلقة بنشر ثقافة حقوق الإنسان في صفوف المتدخلين في الشأن التربوي على الصعيد الجهوي وفق مقاربة تشاركية، وذلك طبقا لمضامين الاتفاقية المبرمة بين كل من وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر، والمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، والتي تم التوقيع عليها بتاريخ 23 دجنبر من سنة 2008.
أما مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة، فأكد أن التربية على المواطنة وحقوق الإنسان بالمؤسسات التعليمية توجد في صلب المهام التي سينهض بها البرنامج الاستعجالي لإصلاح منظومة التربية والتكوين، كما أنها أصبحت تشكل ضرورة تربوية من شأنها المساعدة على تطوير الكفايات التواصلية والعمل بالفريق وغيرها من أنماط العمل التربوية المتطورة.
وأشار في كلمة ألقيت بالنيابة عنه إلى أن هذا اللقاء الذي يأتي انعقاده في سياق عمل تراكمي يعتمد المقاربة التشاركية كأسلوب للعمل من شأنه كذلك أن يساهم في إرساء دعائم قوية لبناء نموذج لمدرسة مغربية جديدة قمينة بحمل اسم “مدرسة النجاح”.
وسينكب المشاركون في هذا اللقاء التشاوري على تشخيص وضعية أندية التربية على المواطنة وحقوق الإنسان في المؤسسات التعليمية من خلال طرح مجموعة من التساؤلات بخصوص الأسباب التي تعرقل نجاعة عمل هذه الأندية، والوقوف على المعيقات التي تحول دون تأسيس أندية في مؤسسات تعليمية دون أخرى، وأسباب غياب التنسيق والتواصل بين الأندية على المستوى الداخلي والخارجي، وانعدام دليل بيداغوجي لتأسيس وتنظيم اشتغال هذه الأندية، والتفاوت الملحوظ في التكوين بين المتدخلين في الشأن التربوي، وغياب رؤية موحدة لدى المؤطرين والمؤطرات وغيرها من التساؤلات الأخرى.
وسيحاول المشاركون في هذا اللقاء الذي يستمر إلى غاية يوم غد الثلاثاء بلورة أجوبة منطقية لمختلف هذه التساؤلات وذلك من خلال ورشتين تتناول الأولى موضوع “الهيكلة والتنظيم والمأسسة”، فيما تعالج الثانية قضايا تتعلق ب”التكوين والرصد والتتبع”.
ومن أجل توفير إطار للعمل يضمن إمكانية تتبع هذا المشروع، تم التوقيع على اتفاقية للشركة بين كل من المكتب الإداري الجهوي للمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان بورزازات من جهة، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة درعة من جهة ثانية.

و م ع

لقاء تحضيري خاص بتنظيم الامتحانات المدرسية الاشهادية بأكاديمية الجهة الشرقية

ترأس السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للجهة الشرقية يوم السبت 15 ماي 2010 لقاء تحضيريا خاصا بتنظيم الامتحانات المدرسية الإشهادية بمقر الأكاديمية حضره النواب الإقليميون بالجهة ومديرو ومديرات المؤسسات التعليمية التأهيلية بالجهة الشرقية، ومديرو المؤسسات الإعدادية المستقبلة للمترشحين الأحرار، ومسؤولو مصلحة الامتحانات والإعلاميات بالأكاديمية، ورؤساء مصالح الشؤون التربوية ورؤساء مراكز الامتحانات بالنيابات ورؤساء مراكز الامتحان الخاصة بالأحرار، والمفتشون المكلفون بتنسيق مهام التفتيش، والمفتشون المنسقون الجهويون.
وقدم السيد المدير بالمناسبة كلمة توجيهية ابرز فيها أهمية هذه المحطة، داعيا جميع المسؤولين عن مختلف العمليات المواكبة للامتحانات إلى ضرورة التعبئة وبذل المزيد من المجهودات لتوفير كافة الظروف الملائمة لجميع العمليات المرتبطة بالامتحانات كي تمر في أجواء مناسبة، ودعا إلى تشكيل فريق متكامل ومنضبط تحسبا لأي خلل، معتبرا ان المسؤولية ملقاة على عاتق المديرين باعتبارهم رؤساء مراكز الامتحان، كما ركز في كلمته على ضرورة تشديد الحراسة بجميع المؤسسات التعليمية قصد التصدي لظاهرة الغش وذلك باتخاذ إجراءات صارمة لضمان مبدأ تكافؤ الفرص بين المترشحين.
وتميز اللقاء أيضا بتقديم المسؤول عن مصلحة الامتحانات بالأكاديمية عرضا استعرض فيه أهم الأهداف المنتظرة من هذا اللقاء وخاصة التنسيق وتدارس كافة الإجراءات الكفيلة بتحقيق تدبير محكم لمختلف العمليات، ورصد المشاكل المطروحة وإيجاد الحلول المناسبة في حينها، والتصدي لبعض الثغرات التي عرفتها العملية خلال المواسم الدراسية السابقة، وفي نفس السياق قدم مواعيد إجراء الامتحانات التي ستكون على الشكل التالي: الامتحان الوطني الموحد في دورته العادية بتاريخ 8 ،9 و10 يونيو فيما الدورة الاستدراكية بتاريخ 5، 6 و7 يوليوز 2010 .أما الامتحان الجهوي الخاص بالأحرار فالمواد الكتابية للدورة العادية ستكون بتاريخ 12 و14 يونو والدورة الاستدراكية ستكون بتاريخ 9 و10 يوليوز فيما الأشغال التطبيقية للدورة العادية ستكون بتاريخ 15 و16 يونيو والدورة الاستدراكية ستكون بتاريخ 12 و13 يوليوز. أما فيما يتعلق بالامتحان الجهوي للسنة الأولى فستجرى دورته العادية بتاريخ 12 و14 يونيو، فيما ستجرى دورته الاستدراكية يومي 09 و10 يوليوز. كما قدم في العرض معطيات إحصائية حيث يبلغ عدد المراكز لهذه السنة 72 مركزا و35937 مترشح لامتحانات البكالوريا على صعيد الجهة الشرقية.
وقد عبر السادة المديرون بعد فتح باب المداخلات عن أهمية مثل هذه اللقاءات لكونها تتيح الفرصة لإضاءة مجموعة من العمليات وتكون مناسبة لتبادل الأفكار حول بعض المقتضيات المتعلقة بالتنظيم المادي والتربوي للامتحانات. وقد طرحت مجموعة من الأسئلة في هذا الشأن أجاب عنها كل من السيد المدير والسادة النواب بكل وضوح معتبرين أن المسؤولية مسؤولية مشتركة وتهم جميع العاملين في قطاع التعليم المدرسي.

مكتب الاتصال

دفاعا عن التعليم الخصوصي -1-

عرف التعليم الخصوصي بجهة سوس ماسة درعة، على غرار كافة جهات المملكة حركية مشهودة في الآونة الآخرة، وكان في أجندة مجموعة من المسؤولين مركزيا وجهويا، فقد حل المسؤول الأول – مدير مديرية التعاون و الارتقاء بالتعليم الخصوصي بالوزارة – ضيفا على الفاعلين في هذا الميدان في غضون شهر أبريل، كما عرف نفس الشهر أول تجربة تخص تكوين المدراء التربويين لمؤسسات التعليم الخصوصي بالجهة أشرفت عليه الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لسوس ماسة درعة، عرفت حضورا كثيفا يترجم التعطش الكبير لهذه الفئة لمثل هذه المبادرات الجادة، وقبل ذلك كان المجلس الأعلى للتعليم قد خصص دورة للتعليم الخصوصي. .. هذا إن دل على شيء فإنما يدل على الوعي المتزايد والمتنامي بدور وأهمية التعليم الخصوصي في المنظومة التربوية لبلادنا، باعتباره شريكا استراتيجيا للمدرسة العمومية وللدولة في تنزيل مضامين البرنامج الاستعجالي على أرض الواقع، وكذا إنجاح جيل مدرسة النجاح، ولكن هل هذا يكفي؟ لن أتحدث عن القيم المضافة التي جاء بها التعليم الخصوصي، والتي لا يجادل أحد في ثرائها وغناها، ولكن سأضع الأصبع على بعض مكامن الخلل التي لا زالت تنهش جسم التعليم الخصوصي، وليس هذا الأمر جلدا للذات ولا فقدانا للثقة في النفس، ولكن المصارحة الذاتية أحسن من تجاهل النواقص، والنقد البناء بداية الطريق السليم.
ومن النقط التي استأثرت باهتمام المتتبعين للتعليم الخصوصي، سواء من داخل الجسم التربوي الخصوصي أو من خارجه الغرور الملاحظ والاستعلاء على التعليم العمومي – ولو على المستوى النفسي – حيث أن هناك جزءا من التعليم الخصوصي، وهو لحسن الحظ استثناء، لا زال ينظر إلى نفسه انه البديل المنتظر للتعليم العمومي، وأنه أمل التعليم المغربي، ناسين أو متناسين أن الأصل هو التعليم العمومي، وأن العلاقة بين التعليمين تكامل وشراكة وليست تنافسا اقصائيا، كما أن التعليم الخصوصي لازال يعتمد على التعليم العمومي في كثير من الآليات التي يشتغل بها وعليها. .. أما الملاحظة الثانية التي لا نجد صعوبة في التنبه لها، وهي تنازع المستثمر والتربوي في هذا الميدان، وليس أدل على هذا التنازع من دفتر التحملات الخاص بخلق المؤسسات الخصوصية، حيث الفصل بين المؤسس والتربوي، ونادرا ما تجد المؤسس تربويا أو التربوي مؤسسا، مما يخلق ارتباكا واضحا في الفعل التربوي وصراعا خفيا بين المثل – بالضم – والواقع.
ثالث ما يسترعي الانتباه هو الارتماء في أحضان الهوية الأجنبية – بغير قصد طبعا – عن طريق اعتماد مقررات أوروبية في مجملها – في اللغتين الفرنسية والانجليزية – بشكل متسرع في أحيان كثيرة، مما لا يسمح بالتمحيص الجيد لهذه المقررات، ويترك المجال لتسرب أفكار ومعتقدات وتقاليد قد تتناقض مع الهوية المغربية الوطنية والدينية والتاريخية والحضارية. .. مما يتطلب العمل من أجل وضع بدائل مغربية خالصة تحقق الجودة المطلوبة والتميز المرتجى…والمسألة ليست هينة. .بل تحتاج إلى رجال وطنيين يحملون عبء هذا المشروع من الفكرة إلى التنفيذ. ..
ومن الملاحظات التي لا تفسد للود قضية، تناسل للمؤسسات الخصوصية، هذا الأمر الذي وان كان مقبولا في فترة من الفترات، الا أنه اليوم يعتبر نقطة سوداء بالنسبة لهذا القطاع، ففي بعض المناطق نجد بين كل مؤسسة تعليمية خصوصية وأخرى، مؤسسة تعليمية ثالثة، مما يجعل طرح سؤال الجودة يكتسب مشروعيته وراهنيته، فهل الرهان الكمي كفيل الرفع من جودة التعليم ؟؟ لا أظن. ..وتجدر الإشارة إلى انه قد سبق طرح مقترح المسافة القانونية – على غرار بعض القطاعات الأخرى – و لا ندري أين وصل النقاش فيه. ..

…..و للحديث بقية. …

الهامش : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : “انصر أخاك ظالما أو مظلوما” فقال رجل: أنصره إذا كان مظلوما أفرأيت إذا كان ظالما كيف أنصره؟ قال “تحجزه أو تمنعه من الظلم فإنّ ذلك نصره”.

بقلم الحسن دانكوا

أكادير في 10 ماي 2010

حديث في مبارك الطبشورية

شاعت رائحة المشاكل التي تتخبط فيها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة حتى بدأت تزكم أنوف من يقرأ أو يسمع عنها…فمن جهة، لم تلقى الأخيرة حلولا للمطالب المشروعة للشغيلة التعليمية بالأقاليم التي خرجت أغلب مكوناتها في مسيرات واعتصامات كحال شغيلة نيابتي زاكورة وورزازات، من جهة ثانية، توسعت بؤر التوثر بين إدارتها وممثلي النقابات التعليمية والتي على خصوماتها اتفقت كلها على سوء تسيير وتدبير الشأن التعليمي بالجهة..بشكل أجج من غضب نساء ورجال التعليم وجعل معنوياتهم تنزل إلى ما تحت الصفر مرسخة عدم الثقة فيها وفي من يمثلها على مستوى النيابات بالأقاليم السبع..ومن جهة ثالثة، كان الانفجار مدويا بإعلان فضيحة صفقة الطباشير الفاسد..حيث نشرت جريدة المساء اليومية بتاريخ الأربعاء 14 ابريل 2010، مقالا بعنوان : “رائحة صفقة الطباشير الفاسد تصل إلى البنك الدولي ” تطرق فيه مراسل المساء الجديد بمنطقة أكادير محفوظ أيت صالح إلى أسرار صفقة الطباشير المسمومة وكيف فوتت لصديق مسؤول كبير بالأكاديمية، مذيلا مقاله بأرقام ومعطيات كشوفات كتب أنها وصلت إلى البنك الدولي الذي مول الصفقة بعد النزاع الذي شاب بين الشركتين المتنافستين عليها.. فكيف سكتت السلطات الجهوية عن هذه الفضيحة؟ ولماذا لم تحرك الوزارة الوصية مسطرة البحث والتقصي في ملف الصفقة؟ وهل ستكون هذه الصفقة بمثابة النقطة التي ستفيض كأس الفضائح والمشاكل التي تورطت فيها إدارة الأكاديمية المعنية بالأمر؟ خصوصا إذا ما استحضرنا أنها عرفت أكبر عملية إلحاقات وتكليفات إلى مكاتبها على المستوى الوطني حتى أصبحت بمثابة إمبراطورية مصغرة دا امبارك هو جنرالها ومايسترو فريقها المنحدرة أعضائه من مختلف النيابات بالجهة.. فإلى متى سيستمر التغاضي عن مثل هذه الجرائم التي تحاك ضد المدرسة العمومية؟ وإلى متى سيظل الأستاذ شماعة تعلق عليه جميع أسباب تدهور النظام التعليمي وتدرجه في المراتب المتأخرة مقارنة مع بلدان جنوب الصحراء؟
لقد استبشر بعضنا خيرا عندما شاعت أخبار عن حركة انتقالية خاصة بمدراء الأكاديمية ستشمل مديرنا دا امبارك والذي طالت مدة خنقه لأنفاسنا بحركة جهوية لا تشمل إلا المشفوعين برضاه وأصحاب الحظوظ السماوية.. وقيل أنه سينتقل إلى أكاديمية الرباط حتى ينقل إليهم تجربته العالية في محاربة نضالات الشغيلة التعليمية بمبيد مغناطيسي يتمثل في الطباشير اللعين.. لكن الأيام أثبتت بأن ذلك مجرد كلام وبأن دا امبارك مستمر معنا وسيبقى بيننا حتى يتم عشريته في استنزاف أعصابنا..لدرجة أن صديقا لي والذي كان من بين المطالبين والداعين برحيله ولما لم تنفع معه دعواته أصبح يقول لمن يسأله عن حيثيات بقاء دا امبارك على رأس أكاديمية سوس بقوله : “وا غير خليوه عليكم…راه ما تبدل صاحبك غير بما كرف منو”.

مصطفى تاج

مراسل صحيفة الأستاذ من اشتوكة أيت باها

تفعيل أدوار المراكز الجهوية للتوثيق والتنشيط

شكل موضوع تفعيل أدوار المراكز الجهوية للتوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي، محور اللقاء التواصلي الذي احتضنته، الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم – السمارة.
وخلال هذا اللقاء، ناقش الفريق المركزي التابع للمركز الوطني للتجديد التربوي والتجريب وأطر الأكاديمية ونواب الوزارة وأطر التربية والتكوين بالجهة، برنامج العمل الذي يؤكد على ضرورة مأسسة العمل التربوي وتكثيف الدورات التدريبية في ميدان التوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي.
ودعا المشاركون إلى تشكيل فرق بحث تربوي على الصعيد الجهوي والإقليمي وتحديد أدوات الاشتغال في هذا المجال ووضع تشخيص للقضايا الجديرة بالبحث التي تعرفها الجهة والمتعلقة بالخصوص في صراع الثقافات، وكذا ضعف التوجه العلمي، بالإضافة إلى إعادة النظر في منهجية إدماج مادة التوثيق في المقررات الدراسية.
من جهة أخرى، دعا المشاركون إلى ضرورة انفتاح المركز على فعاليات تربوية من المفتشين وأطر التوجيه وتوظيف أطر تقنية متخصصة وتحديد مواضيع البحث التربوي بالجهة من خلال التشخيص، بالإضافة إلى خلق مراكز محلية للتوثيق وكذا التنسيق بين المركز الجهوي للتوثيق ومركز التكوين التابع للأكاديمية.
كما تم خلال هذا اللقاء إبراز استراتيجية وزارة التربية الوطنية لتعزيز أدوار المراكز الجهوية للتوثيق والتنشيط والإنتاج التربوي تماشيا مع مقتضيات المخطط الإستعجالي (2009-2012).

الاتحاد الاشتراكي

مدير الأكاديمية يرد على مشكل المليار سنتيم المطلوب بإقليم بوعرفة فكيك

يتواصل الحديث عما يعتبره المعنيون بإقليم بوعرفة/ فجيج، تهريبا لمبلغ مليار سنتيم من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للجهة الشرقية، وفي إطاره ورد على الجريدة عدة
مقالات، أشارت إلى أن” الشغيلة التعلمية بإقليم فجيج، تخوض منذ بداية الموسم الدراسي، مجموعة من النضالات دفاعا عن المدرسة العمومية ودفاعا عن المال العام بنيابة فجيج”.. ووصل الأمر إلى درجة الحديث عما سمته بعض الأطراف اكتشافا لتهريب مبلغ مليار، و 320 مليون سنتيم من نيابة بوعرفة إلى جهة أخرى لم تعرف بعد، وهذا ـ يضيف المصدر ـ يفرض نضالا متواصلا من أجل استرجاع هذا المال لنيابة الإقليم الذي” يعاني من هشاشة البنية التحتية في جميع مؤسساته التعليمية، ومنها ـ على سبيل المثال ـ مجموعة مدارس المضل المتواجدة بجماعة بوشاون، والتي تفتقر إلى أبسط شروط العيش، ومجموعة مدارس إدريس الأول، ومولاي علي الشريف، وأسداد، وتامسلمت، إلى جانب مشاكل المؤسسات التأهيلية…”.
جريدة وجدة نيوز، كانت قد تابعت أشغال الدورة الثامنة للمجلس الإداري للأكاديمية الجهوية للتربية التكوين للجهة الشرقية، والتي انعقدت هاته السنة بالنيابة الإقليمية لمدينة تاوريرت، برئاسة وزير التعليم أحمد خشيشن، واستمعت إلى رد مدير الأكاديمية على سؤال لأحد أعضاء المجلس، يتعلق بهذا المبلغ المالي الذي قال عنه المتدخل” إنه قد تبخر”.. وكان الجواب التوضيحي الذي تقدم به محمد بنعياد مدير الأكاديمية، أمام وزير التربية الوطنية الذي ترأس المجلس، وبحضور محمد إبراهيمي والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة أنجاد، إضافة إلى عمال الأقاليم، كما توضح بعض الصور المدرجة…
وللأمانة، تقدم وجدة نيوز نص جواب مدير الأكاديمية كما جاء على لسانه، وتحتفظ بالشريط الصوتي والصوري التسجيلي:
قال ذ. محمد بنعياد:” تم الحديث عن المسمى تهريبا … والمتدخل الآن تحدث عن تبخير المليار… فلا هذا، ولا ذلك، إذ أن الأمر تعلق بمسألة تدبيرية.. فبناء على أضرار الفيضانات التي لحقت ببعض المؤسسات، تم تحديد عدد منها بالنيابات الست.. ولإنجاز الإصلاحات الضرورية بها، حددنا اعتمادات أولية استثنائية استجابت لها الوزارة مشكورة.. فمن بين 75 مليون درهم، خصص أكثر من 38 مليون درهم للجهة الشرقية، وتم تنفيذ تلك الصفقات في ظرف وجيز، فأعطتنا أطر ومصالح الوزارة مشكورة رخصة استثنائية مدتها حوالي ثلاثة أشهر، بمعنى أنه كان علينا أن ننفذ قبل شهر دجنبر في إطار صفقات تفاوضية نظرا للصبغة الاستعجالية.. وسرنا في هذا الاتجاه في إطار لقاء تنسيقي مع النواب الإقليميين..
وقد عبر النائب الإقليمي السابق لنيابة فكيك عن أنه ليس له الإمكانيات التقنية لصرف تلك الاعتمادات التي كانت حوالي 20 مليون درهم( مليارين سنتيما).. وحتى لا تضيع تلك الاعتمادات المالية، ولأجل التمكن من إنجاز الصفقات التفاوضية، وتلبية الحاجات الملحة على مستوى النيابات الأخرى، فكرنا في استعمال ما كان ممكنا استعماله بنيابة فكيك، واستعمال المتبقى في النيابات الأخرى التي لديها قدرات تقنية، وكان قد استقر الأمر آنذاك على نيابة الناضور، مع العلم أن القدر المالي الذي استعمل بهاته النيابة تمت برمجته في 2009 ، وتقريبا فقد أنجزت المشاريع، وبعضها في طور الإنجاز، ونحن مستعدون لتقديم كل التوضيحات الإضافية في هذا الإطار، المتعلقة بالصفقات، وكيف أنجزت، وما هو في طور التنفيذ… مع العلم أن لنا في مثل هذه العمليات مراقبة مالية”.

مهن المستقبل في منتدى جهوي للتربية والتكوين بمراكش

تنظم الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش تانسيفت الحوز، بشراكة مع مركز الأقسام التحضيرية ابن تيمية، وجمعية أمهات وآباء وأولياء تلاميذ المؤسسة، المنتدى الجهوي للتربية والتكوين في موضوع “مهن المستقبل وفرص إقلاع اقتصاد المغرب” بمراكش يومي 9 و 10 أبريل 2010.
وسيعرف هذا المنتدى، حسب ما جاء في بلاغ قسم الاتصال بوزارة التربية الوطنية، توصلت “المغربية” بنسخة منه، تنظيم معرض للمدارس العليا والمؤسسات الاقتصادية، وندوات تمتح مواضيعها من الأوراش الحكومية الكبرى، كمخططات المغرب الأخضر والمغرب الرقمي والطاقة الشمسية والبيئة والتنمية المستدامة، ثم استراتيجيات التكوين.
وأفاد البلاغ أن التظاهرة العلمية ستعرف مشاركة القطاعات الحكومية المعنية والمدارس العليا والجامعات والمؤسسات الاقتصادية والهيآت المهنية والاقتصادية والجمعوية والمنظمات غير الحكومية المهتمة.